الجمعة، يناير 5

النفاق في أكتوبر والضربة القاضية (نشرت في أكتوبر 2006)0

النفاق في أكتوبر والضربة القاضية
من الطبيعي أن تحتفل مصر في شهر أكتوبر من كل عام بانتصارات حرب أكتوبر 1973م التي سطرها الآلاف من أفراد قواتنا المسلحة والذي جنوا فيها ثمار النصر لنا بعد أن رووا أرض المعركة بدمائهم الذكية ؛ ولكن ليس من الطبيعي أو المعقول أن تُنسب هذة الإنتصارات إلى شخص واحد مثلما يحدث في الفترة الأخيرة وترى كل الصحف الحكومية -القومية سابقاً- وكل منافقيها ينسبون إنتصارات أكتوبر إلى الرئيس " مبارك "وضربته الجوية !!!0وانه لظلماً كبيراً لشهداء هذة الحرب وأحيائها ونحن لا ننكر فضل الضربة الأولى " المباركة " وأهميتها ولكن في نفس الوقت يجب أن نعطي كل ذي حق حقه فإن كانت الضربة الجوية الأولى مهدت الطريق الى النصر فهناك من مشوا هذا الطريق واختلطت دمائهم الذكية بتراب هذا الطريق حتى أثمرت لنا ثمار النصر ليجنيها من تبقى حياً منهم . وحق هؤلاء أن نحتفل بهم جميعاً ونمجد حيهم وسيرة من استشهد منهم وليس عدلاً أن نهدر دمائهم وحقوقهم و نُنسب مجدهم الى شخص واحد !!!0وان نظرنا الى ما يحدث الآن وما حدث في الحرب فلا نجد ما يستدعي كل هذا التمجيد والتعظيم لهذا الرجل فهو لم يفعل شئ فوق واجبه العسكري في هذا الوقت فأي شخص مكانه كان سيفعل هذا وإن تخلف فيعدم لأن هذة أرض المعركة وليست أرض تدريب وإن من يتخلف في أرض المعركة أو يعصى أمر فيعتبر خائناً ويكون جزاؤه الإعدام .إذاً فما الجديد فيما فعله او ما العظمة في تنفيذه لواجبه ؟! فهذة بلده وأرضه ان لم يدافع عنها فيعتبر خائناً هذا حق بلده عليه ولكن النفاق أغشى أبصار المنافقين عن الواجب والحق وجعلهم يروا الواجب الذي يجب ان يفعله وكأنه صدقة تصدق بها على بلده وصاروا ينافقون جلالة الملك حتى ينالوا رضا صاحب الجلالة .0ففي جريدة الأهرام عدد الأربعاء 11 رمضان الموافق 4 أكتوبر 2006م وجدت عنوان في الصفحة الرئيسية يقول (الخبراء العسكريون :- الضربة الجوية بقيادة مبارك حققت 98% من الأهداف )وعندما قرأت التفاصيل لم أجد اسم خبير عسكري واحد !!0ولكن لا تتعجب انها صحف الحكومة ولكن هؤلاء نسوا الضربة الأخرى وهي أكبر واعظم وتسمى الضربة القاضية.فهذة الضربة القاضية حققت ما لم تحققه الضربة الجوية الأولى للرئيس مبارك .احصائيات الضربة القاضية:-0ففي احصائية لمؤسسة الأهرام حول أثر الخمسة وعشرون عاماً الأخيرة وبالتحديد من سنة 1981: 2006م فستجد أثر أسوء ضربة قاضية لمصر.ديون : إجمالي 750 مليار جنيه و39% من الشعب تحت خط الفقر دخل يقل عن 5 جنيهات يومياً و25% من القادرين على العمل بدون عمل .وتضاعف عدد المصابين بمرض السرطان 8 أضعاف ازيك مما كان عليه ونتمتع بالمركز الأول من حيث عدد المصابين (راجع صفقة المبيدات المسرطنة على يد وزير الزراعة الأسبق يوسف والي ) 0وأعلى نسبة في العالم من الأمراض التالية :-(البلهارسيا - التهاب الكبد الوبائي ويوجد عند 20% من الشعب - الفشل الكلوي ) ولا تنسو مرضى السكر وضغط الدم الذي أصاب ويصيب الكثير من المصريين .وأيضاً يوجد نسبة لا بأس بها من المدخنين حيث بلغت النسبة المئوية للمدخنين 80% من البالغين وده طبعا غير الأطفال وبمناسبة ذكر الأطفال فيوجد أيضاً 100 ألف طفل بلا مأوى حسب تقدير الأمم المتحدة ولكن في الحقيقة هناك الكثير لم تحصهم الأمم المتحدة وهذا يمكن ملاحظته أثناء التجول في شوارع مصر وهذا مع كمية المخدرات المتوفرة في الشارع يشير الى عدد لا بأس به من مدمني المخدرات ومتعاطيها حيث ينفق 6 مليار دولار على المخدرات.وأيضاً يوجد لدينا نسبة عالية جداً من الأمية وصلت الى 45% من الشعب قبل اختراع شهادة محو الأمية التي هي اسم على غير مسمى حيث انهم أخترعوها لكي يحافظوا على ماء وجههم ؛ ويوجد 7% من الأطفال لا يدخلوا مدارس بسبب الفقر ويوجد من يدخل ولا يكمل المرحلة الإبتدائية بسبب الفقر أيضاً .واذا تحدثنا عن أحوالنا السياسية فحدث ولا حرج فلا تجد غير فساد ورشوة وتزوير انتخابات وغيرها وسيطرة واحتكار بعض المقربين من العائلة المالكة على معظم اقتصاد البلد واحتكار وخارجياً فتجد التبعية العمياء لأمريكا وإسرائيل وان كان هذا على حساب موقفنا الدولي (ايام ما كان لينا موقف).0وعن الشرطة والأمن نقول الآن أصبحت الشرطة في ارهاب الشعب وليست لخدمته فتجد اعتقالات وانتهاكات لحقوق الإنسان 25سنة قانون الطوارئ ولا نعرف ما يستدعي لاستمرار هذا القانون الظالم حتى الآن .كل هذا بعض آثار الضربة القاضية التي تلقينها منذ 25 سنة والآن نتلقى مثلها ويعلم الله أن كنا سنتلقى مثلها بعد 5 سنوات أم سيعيننا الله أن نصدها ونعالج آثار الضربة الماضية .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com