الاثنين، مارس 26

الشارع والإستغفال قصدي الإستفتاء

التدوينة المرة دي هاوصف فيها اللي شفته في الشوارع قبل الإستفتاء بيوم ويوم الإستفتاء وانا كنت في حالة النفسية سيئة جداً في الفترة اللي فاتت إلى أن جاء يوم الأحد 25/03/2007 واليوم ده كان سبب كبير جداً في هدؤي وجه بعده يوم الإستفتاء لأزداد هدوء عن اليوم اللي قبله وهابدأ في وصف يوم الاحد ووصف يوم الإثنين وهبدأ بيوم الاحد .0
يوم الأحد الموافق 25/03/2007 يعني امبارح قررت اني اروح ازور المعهد وادفع جزء من المصاريف ( المتلتلة ) نزلت كالعادة متاخر حوالي الساعة 11:30 صباحاً ماشي في الطريق مفيش أي شئ جديد خالص ركبت الميكروباص اللي رايح المنصورة وقاعد مستني طول الطريق إن حد يجيب سيرة الدستور ولا يتكلم علشان افتح معاه في حوار بدل ما انا قاعد ساكت محدش جاب سيرة لحد ما وصلت وقفت تاكسي وبدأت من هنا رياح الإطمئنان تهب بعد ما ركبت سألت السواق واحنا ماشيين عن رأيه في اللي بيحصل وانا قصدي طبعاً ما سميت بالتعديلات الدستورية كانت إجابته مختصرة وبسيطة ومفيهاش فلسفة قالي ( ده كلام فاضي ياعم انا مش رايح أروح فين ماهما كدة كدة هايزوروه ) طبعاً انا سمعته قال كدة قولت طب اسأله يعرف ايه عن التعديلات لقيته ماتكلمش غير عن المادة الخاصة بقانون الإرهاب وأبدى إستيائه جداً منها وقال ( يعني هما ممكن يقبضوا عليا بدون إذن نيابة او تهمة ويحبسوني زي ما هما عايزين ) قولتله في بالي تسلم ولله وسكت مقدرش أقول للراجل حاجة بعدها لحد ما وصلت المعهد خد اجرته وسيبته قبل ما يطلع الباقي
طبعاً مينفعش ارخم على الراجل وهو طلع من النوع اللي بيفهم .0
تاني موقف كان مع الأستاذ محمد موظف السكرترية في المعهد هو شاب في الثلاثينات من العمر لكنه إنسان في قمة الإحترام بنتكلم انا وهو فسألته ايه موقفه من الإستفتاء قالي إنه هايروح يدلي بصوته في الإستفتاء وهايروح يرفض طبعاً خرجت من عنده وانا بقول الحمد لله ان فيه ناس لسة بتفهم ؛ ماشي في طريقي وراجع حوالي الساعة 2 كدة
تالت موقف وصلت عند بتاع الجرائد كالعادة سألت الأولاني عن المصري اليوم وانا عارف انه مبيبعش غير جرنان المساء برضه
كالعادة الراجل بصلي بقرف وقالي يابني مش قولتلك 100 مرة معنديش ( والحقيقة انا بروح اسأله مخصوص بس لمجرد اني انرفزه وامشي ) رحت للي بعده بشوية سألته عن المصري اليوم الراجل مكنش موجود فوقفت 5 دقائق استناه وخلال الخمس دقائق دول سمعت الكلام اللي فعلاً خلاني اهدى واعصابي تبرد
راجل كبير في أواخر الخمسينات من العمر جاي وبيخطف الجرنان متلهف وبيقول ( هو مبارك ابن الـ***ة -وصف والدته بأنها مش نضيفة - عمل ايه ؟ ) وخطف الجرنان جه الأهرام في إيده شاف كلمة تعديلات وسأل واحد من الواقفين في صيغة سخرية وتعديلات ايه بقى اللي معدلها ؟؟ رد عليه الراجل اللي قدامه ( تعديلات ايه ده قانون ارهاب يعني هايخلي أي مخبر ولا أمين شرطة ياخدني وممكن يقتلني ومليش دية عنده ) ووصل بتاع الجرايد وأضاف قائلاً تعديلات إيه ياعم الحاج دول شوية حرامية
ومشي الراجل الكبير وحالف انه مش رايح في حتة ( يقصد الإدلاء بصوته ) وطبعاً الساعة كانت 2 المصري اليوم كان خلص واللي خدته من بتاع الجرايد إعلان عن حلاوة المولد وقالي اشتري حلاوة المولد من عند عطية ؛ بجد بعدها حسيت ان الناس خلاص بقت فاهمة ان العملية عملية ضحك عليهم وفهموا ألاعيب النظام الفاسد.0
رجعت من المنصورة وان أعصابي هادية بعد ما سمعت ما أثلج صدري والموقف الرابع وانا في طريقي للبيت مريت على واحد خطاط عمال يكتب في يفط تاييد للتعديلات والتهليلات ( لوزام نفاق بقى ) وطبعاً كل اليفط دي اللي عاملينها تلاتة او اربعة عبد الاحد جمال الدين طبعاً معروف وهو نائب عن دايرة زفتى فئات وعبدالله أبو حسين نائب عن دايرة زفتى عمال واللي إتنين - وطني طبعاً - وواحد اسمه محمد مصلح أمين الحزب الوطني بمدينة زفتى وواحد اسمه خالد أبو حسين ( أعتقد انه أخوا عبد الله ابو حسين ) يعني منهم فيهم
في اللحظة دي كان فيه اتنين معديين ( موظفين ) الأول بيقول لزميله شايف اليفط
رد عليه التاني وقال تعليق من أفضل التعليقات اللي سمعتها عن ظاهرة اليفط والنفاق وأنا آسف ان كان التعليق ممكن يجرح حياء أحد لكن لابد من ذكره كما ورد وتعليقه كان هذة الكلمات ( يعملوا بيهم إلبسة للناس أحسن يقصد هدوم داخلية ) وهو طبعاً مش قصده الهدوم الداخلية إنما قصده بدل ما هما سايبين الناس الغلابة عرايا يجيبوا لهم بدل اليفط دي هدوم .0
ده كانت احداث يوم الأحد اللي قابلتني وفعلاً طمنت الواحد انها هانت والناس بدأت تفوق من الغفلة وبدأت بعدم تحس مصداقية النظام وهذا في حد ذاته مؤشر كويس رغم انه بطيئ او ضعيف لكن أول الغيث قطرة بكرة بقى أكمل يوم الإثنين على ما اليوم يخلص

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

الناس بدأت تفهم او تستوعب وده فى حد ذاته كويس انما وبدايه طيبه لكنه مش حل للمشكله خصوصا اننا عارفين كويس وفاهمين الاستهبال الى بيحصل ههه على رايك لكن همه توقفوا , عملوا هدنه حتى لا بالبعكس بيذدادوا فساد

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com