الأحد، نوفمبر 14

رفقاً بنا أيها الإخوة الناصريون


في البداية أحب ان أؤكد للجميع انني من محبي الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مع التأكيد على أنه بشر له ما له وعليه ما عليه ، فكما يذكر له من أعمال تخلد اسمه ، له أيضاً من الأخطاء ما يخلد اسمه ، وأستعين بتعبير أستاذنا وشيخنا – وكلمة شيخ هنا للقيمة وليس المقصود بها لقب ديني – الحاج عبد الحميد بركات الأمين العام المفوض لحزب العمل حينما قال لنا في إحدى اللقاءات " ان عبد الناصر كان عظيماً في أعماله وكان عظيماً في أخطائه " وهو يقصد هنا عِظم أعماله تساوي عِظم أخطائه ، وليس هذا مجالاً للحديث عن سيئات أو حسنات الزعيم الراحل ، بل أردت ان استعين بهذة المقدمة حتى لا يتهمني أحد الإخوة الناصريين أو غيرهم بأني أكتب هذة التدوينة لأهاجم فيها الناصريين أو الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ..

ما أردت أن أكتب عنه اليوم هي ظاهرة لاحظتها كثيراً وباتت تتكرر حتى أصبحت شبه ثابتة في كل الوقفات الإحتجاجية أو المظاهرات التي يحضرها أو يشارك في تنظيمها الناصريون ، ففي كل مظاهرة أو وقفة يحضرها أو يشارك بها الإخوة الناصريون نجد وفجأة تنتشر صور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر " كحمو النيل على جسد الأطفال " لدرجة تدفع الناظر إلى الوقفة لأول وهلة ليظن أن هذة وقفة أو مظاهرة للمطالبة بعودة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر !!، وبصراحة لا أدري ما السبب وراء رفع هذة الصور بهذة الطريقة الفظيعة !! ، فهل مثلاً الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قرر العودة من جديد إلى كرسي الحكم وهؤلاء المؤيدين له ، أم انه سيبعث من جديد كالمسيح ؟..

أيها الإخوة الناصريون : أنا لا أكره عبد الناصر ، ولا أحب مهاجمته لكن بصراحة قد فاض الكيل من هذة الظاهرة المستفزة سواء لمن يختلف مع عبد الناصر أو من يكرهه أو حتى من لا يحمل له في قلبه كرهاً أو محبة زائدة ، فالرئيس الراحل جمال عبد الناصر لن ولم يبعث من جديد لأنه ليس المسيح بل هو بشر عادي مثله مثلنا يموت ويأكله الدود ويتحلل جسده ويتحول إلى تراب ولن يبعث إلا يوم الحساب، فإن كنتم تحبون عبد الناصر وتعتقدون في الفكرة الناصرية فهذا حقكم وحريتكم وان أردتم ان تخلدوا سيرته وترفعوا صوره في كل مكان فهذا أيضاً حقكم ولكن لا بد أن تعلموا ان لكل شيئ حدود بل للحرية نفسها حدود ، فالعمل المشترك ليس كالعمل الخاص ، وأعرف انكم تعلموا هذا جيداً وليس أنا من أعلمكم ذلك ولكن لا أدري لماذا لا تطبقوا ما تعلموه ؟ ، عليكم أن تعلموا جيداً أن من حقنا نحن – كل ما يختلف معكم – أن نعبر نحن أيضاً عن ما نؤمن به ، وأن تعلموا أن لابد وان تتركوا لنا مساحة من للتعبير ، وعليكم ان تعلموا جيداً ان الفعالية المشتركة ليست ساحة للتنافس بل انها ساحة مشتركة لنا ولكم للتعبير عن القضية المطروحة وليست ساحة للتصارع على فرض أنفسكم لإثبات إنكم الأكثرية ولا لغيركم ..

فيا أيها الناصريون رفقاً بنا ونناشدكم الرحمة فارحمونا يرحمكم الله ..

3 التعليقات:

خليل يقول...

يا صديقى انت تطلب من كل فصيل سياسى ان يخقى انتماءة.. الاخوان لا يرفعوا الاسلام هو الحل الشيوعيون لا يرفعوا الاعلام الحمراء6لبريل لا يرفع شعاراتهم .
الناصريون الذين يرفعون صورة عبد الناصر طبعا مش معقول عايزينة يرجع ،هما بيعلنوا انهم ينتمون الى الفكر الناصرى،ولا ضرر من ذلك الا اذا كان منظميى المظاهرة او الوقفة الاحتجاجية قرروا رفع علم معين

محمود الششتاوي يقول...

الأخ العزيز الأستاذ خليل
انا لا أطلب من الناصريين إخفاء انتمائهم لكن كل اللي انا طالبه انهم يخفوها شوية وتنظيمها بس لكني لا اقول اخفائها تماماً

أحمد عادل عواد يقول...

تحية لك اولا ثم احب ان الفت نظرك سيدي الي نقطة هامة وانا احدثك كوني ناصريا اؤمن بالمشروع الناصري وبكل اهدافه جمال عبد الناصر كما قلت بشر له ما له وعليه ما عليه ولكنه رمز لنا هو من بدأ هذا المشروع واليه ينسب هذا الفكر الذي نؤمن باهدافه فكوننا نرفع مثلا صوره له في اي موقف او حدث فلا يعني ذلك اننا نريد ان يعود جمال عبد الناصر رحمه الله للحكم بل نريد ان تبعث افكاره واهدافه مرة اخري وتنفذ بالفعل واعتقد ان هذا من حقنا ورفع صورته هي اسهل وسيلة كي نعبر عن انفسنا فلو كان الامر كذلك وكما تريد فاطلب من الشيوعين الا يرفعوا الرايات الحمراء واطلب من كل حركة سياسية ان كانت العدالة والحرية او كفاية او 6ابريل الا ترفع اي شعار لها ، الامر هو كذلك بالنسبة للناصريين ووجهة نظرك لها كل الاحترام

إرسال تعليق

علق ومتنساش تدخل على مدونتي التانية حنظلة
http://7anzala.wordpress.com